مرحبا أنا
ابحث عن
العمر من
إلى

زواج مسيار الرياض

موقع تعارف زواج مجاني

تعارف زواج مجاني موقع التعارف للجميع

أهلا وسهلا بك، أنت في المكان المناسب من أجل تعارف زواج هنا العديد من الفتيات وأيضا الرجال الذين يبحثون عن تعارف من أجل الزواج سواء كان زواج مسيار أو زواج شرعي. يمكنك التسجيل الفوري هنا أو مشاهدة ملفات الأعضاء من هنا، موقعنا يتميز بسهولة التواصل مع الأعضاء من خلال الشات المباشر.

هنا نقدم لكم فتيات يبحثون عن تعارف زواج:

1- منال الصديق:

منال فتاة تعيش في المغرب تبحث عن رجل للتعارف من أجل الزواج يبلغ عمر منال 34 سنة. منال تبحث عن رجل في عمرها أو يزيد عمره عنها بـ 3 أو 4 سنوات فقط وأن يكون قادر على العيش معها في المغرب أو الانتقال سويا في مدينة واحدة.


2- سوسو المسلمة:

سوسو هي فتاة محافظة تبحث عن زواج شرعي ولا بأس من تعارف زواج في البداية. سوسو تتمنى أن ترزق بأربع أطفال، تسكن في المغرب أيضا وتبحث عن زواج من المغرب أو من تونس.

3- ايمان احمد

ايمان من القاهرة وعمرها 37 سنة تبحث عن رجل صادق ووفي. لا تفكر في الاطفال وهي جادة من أجل تعارف زواج لا يهمها جنسية الزوج وانما تبحث عن شخص جاد.

4- ام فهد:

ام فهد من مدينة الرياض في السعودية تبحث عن رجل صادق هي امرأة مطلقة لديها طفلين. ترغب بزواج مسيار أو زواج شرعي وتفضل المسيار لسهولة الاهتمام باطفالها.

نصائح قبل البحث عن تعارف زواج:

1- التسجيل باسمك الحقيقي.

2- وضع صورة واضحة لك وجديدة.

3- كتابة وصف مختصر عن ما تبحث عنه بالضبط فهذا يسهل عليك الكثير من الوقت.

4- المراسلة من خلال الشات في الموقع.

 

وقد أدّى إنتشار التكنولوجيا الحديثة و وسائل التواصل و الإنترنت إلى كثرة و إنتشار مواقع تعارف زواج بصورة ملحوظة، مما جعل العديد من الباحثين على الزواج لديهم إقبال كبير لهذة المواقع، و لكن الأهمّ من كثرة وجود مواقع تعارف زواج هو أن تجد ما تبحث عنه فعلًا من زوجة حانية ذات أخلاق حميدة و قيم رفيعة أو زوج مخلص ذو دين وخُلق حسن.

نعلم جميعًا أن الزواج هو علاقة متماسكة قائمة على التواد والسكن بين الرجل والمرأة، علاقة قويّة يستند فيها كلاهما على الآخر ويُعينه، ولا يستطع أحدٌ أن ينكر حاجة الرجل الدائمة للمرأه و حاجة المرأة الدائمة للرجل، حيث أنّهما يكمّلان بعضهما الآخر. كما أن الزواج يشغل منزلة عظيمة في الإسلام، و سُمّي بالعُقدة، و قد قال الله تعالى” وَ أَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً” [النساء:21].

 و قد يتحوّل الزواج بين الزوجين فيما بعد إلى كارثة حين يتركون نوافذ الخلافات مفتوحة بينهم و لا يستطيعوا إحتواء الخلافات البسيطة التي يمكن أن تكون نتيجة لعدم توافق وجهات النظر او سوء الفهم؛ لذلك فهناك بعض الأمور المهمّة التي يتعيّن على المقبلين على الزواج آخذها في الإعتبار، مثل:

 

  • العناية بأختيار الزوج/الزوجة:

من أهم أركان الزواج السليم هو حسن أختيار الزوج لزوجته وكذلك الزوجة لزوجها، ولكن كيف نُحسن الإختيار؟

تختلف حيثيّات الزواج بإختلاف طريقة تفكير كُل فرد. فهُناك من يغلب على إهتماماتهم شأن الجمال، أو المال، أو الحسب، أو النسب وكلّها أمور مهمّة، ولكن هناك الأهم وهو “الدين” و إذا عُدنا للأصل فقد روي أبو هريرة –رضي الله عنه- عن رسول الله صلّ الله عليه و سلّم: تُنْكَح المرأة لأربع: لجمالها،و لمالها، و لنسبها، فاظفر بذات الدين تربت يداك”.

ويجب على الرجل أن يُحسن إختيار الزوجة الصالحة له، كذلك على المرأه أن تختار الرجل المناسب ليكون زوجًا لها، و لكن قد يغلب على إهتمامات بعض النساء شأل المكانة الإجتماعيّة و الوظيفة و المال و المنصب، ويتناسين ما حثّه علينا الدين الإسلامي، فقد قال رسول الله صلّ الله عليه وسلّم: “إذا جاءكُم من ترضون دينه وخُلقه فزوّجوه.”

    كما لا يجب أن يتوقّف حُسن الإختيار على الرجل و المرأه فقط، بل ينبغي أن يتشارك الأهل في هذا.

 

  • تعارف الشريكان ورؤية بعضهم البعض قبل الزواج:

    يعتبر تعارف زواج شئ ضروري جدًا، فكُل زواج يجب ان يسبقه تعارف حتى يفهم كِلاهما الآخر، فالتعارف قبل الزواج يعتبر أمر ضروريّ ومُهم قبل الخوض في هذة العلاقة العظيمة – الزواج- فكل زواج يسبقهُ تعارف وهذا ما نُسمّيه مرحلة الخطبة، حتّى يتأكّد كُل شريك من إختيارة ومشاعرة تِجاه الآخر. وكم من مشاريع زواج انعقدت ولكنّها لم تنجح بسبب قِصر او عدم وجود تعارف بين الطرفين أساسًا! لذا فمن الأفضل أن يتعرّف الشريكان بجدّيّة قبل الخوض في إجراءات الزواج بعد ذلك وهذا ما نوفّرهُ لكَ في موقعنا، بينما تعاني في البحث عن زوجة/زوج وشريك مناسب ومخلص لإعانة بعضكم البعض على الحياة سويًّا، في موقعنا سنُساعِدك على إجتياز تِلك الخطوة حيث تتواجد العديد من النساء الراغبات في الزواج الجادات، ويُمكِنكم البدء في تعارُف الزواج الجاد مع إحداهن حتّى يحدث التوافق، ويعتبر هذا من أسمى انواع التعارف حيثُ يتعارف الرجل والمرأه بغرض الزواج وبناء أسرة سليمة.

التيسير في الزواج وعدم المغالاه في المهور:

تيسير الزواج من أعظم مبادئ الإسلام، و قد حثّنا النبي صلّ الله عليه و سلّم على تيسير الزواج وعدم المغالاة في المهور، حيث قال: “أعظم النكاح بركة أيسره مؤنة.”

نهاية، نعلم جميعًا أن نجاح أيّ علاقة بين الزوجين معتمدة على مقدار التفاهم و التوافق بين الشريكين، و ما نحن إلّا وسطاء بين الأزواج فقط، يهُمّنا مساعدتكم في الوصول إلى شريككم المناسب ، كما نتيح لكم تعارف زواج الجاد للباحثين عن الزواج، و لكن نجاح هذا الزواج أم لا، لا يعتمد إلّا على الطرفين فقط.

 

التعليقات