مرحبا أنا
ابحث عن
العمر من
إلى

مواضيع مهمة عن الزواج

مواقع زواج مصرية

موقع زواج مصرى فتيات مصريات للزواج

مرحبا بكم في موقع زواج مصرى وقبل الحديث عن الزواج في مصر سنتطرق لبعض النقاط المهمة. هل تعرف عدد المصريين الذي بلغوا الثلاثين من عُمرهم ولم يتزوّجوا بعد؟ وأن نسبة كبيرة جدًا من الزيجات المصريّة تفشل ممّا يؤثّر سلبًا على إستقرار المُجتمع ومبادئهُ حيثُ ان الزواج يعتبر حجر الأساس في نشأة المُجتمعات وتكوينها وهوَ أهم خطوة يمكن أن يُقدِم عليها الإنسان، وأهم قرار يُمكن أن يتّخذة. هذه من احد اهم الاسباب الرئيسية التي جعلتنا انشاء صفحة في موقعنا خاصة تعتبر موقع زواج مصرى للجادين المصريين فقط وهذا ما يجعلنا نختلف عن مواقع زواج مصرية الأخرى.




موقع زواج مصرى
نسبة الزيجات الفاشلة او اعداد الغير متزوجون اصلًا في مصر باتَت أرقام كبيرة تُهدّد إستقرار المُجتمع المصري.

ولكن؛ هل من المُمكن ان يرغب احد الطرفين في ان يكون الفشل مصير زواجهم؟ وإذا لم يكُن الأمر كذلك؛ تُرى ما أسباب التأخّر في الزواج؟ وفشل نسبة كبيرة من الزيجات؟

  • تخلُّل المَلل والروتين وعدم الرغبة في التجديد إلى ايّة علاقة زوجية قد يكون سببًا قويًّا للرتابة.
  • البحث عن العلاقة المثاليّة والزوجة الكاملة والمُقارنات المُتعدّدة بين زوجتك وأُخريات، قد تتلف أجواء السكينة وخيوط المحبّة بينك وبين زوجتك مما يُزيد الأعباء ويضعف من العزيمة على السير سويًّا في هذة العلاقة.
  • الأنانيّة يُمكنها القضاء على ايّة علاقه، فماذا عن العلاقة بين زوج وزوجتة؟ فالأنانيّة قادرة على جعل إستمراريّة الحياة بينكُم أمرًا مُرهِقًا وثقيلًا على النفس.
  • الإهمال! وهو العدو الأكبر للحياة الزوجيّة وسبَب رئيسي في القضاء على روابط المودّة والرحمة بين الزوجين، فبتقليل الإهتمام والإنحدار نحو الإهمال وعدم الإكتراث للطرف الآخر، تسلُك الحياة مسلكًا رتيبًا قد يؤدّي إلى فشل الحياة الزوجيّة.

ونعلم جيّدًا ان الزواج علاقة سامية ومُقدّسة، لذا وجب علينا الحفاظ على هذة العلاقه والنهوض بها لأعلى الدرجات، وعلينا دائمًا ملاحظة نِقاط الضعف وعِلاجها بإستمرار.

يوجد الكثير من البنات المصريّات اللاتي تبحثن عن علاقات زوجيّة ناجحة، وهادئة، ومُستقرّة هنا قد تعرّض إحداهُن إلى بعض التجارُب الفاشلة، وأُخريات لم يَخُضن التجرُبة في الأصل!

وفي كلتا الحالتين، فهُنَّ يبحثن عن حياة جديدة سويّة، والبدء مرّة اُخرى دون الوقوع في نفس الأخطاء.

ومن أفضل النِساء اللائي تصلُح للزواج هُن المصريّات، فهى تتمتّع بالعديد من مقوّمات الزواج، حيثُ تَحمل الخِفّة، والمرح، وسرعة البديهة، والإهتمام بالمظهر، والجمال الخارجي والداخلي، وغيرها من الصفات اللاتي دائمًا ما كانت محطّ نظر للآخرين الذين يبحثون عن الزواج من الشعوب الأخرى. لذا كثيرًا ما كانت المرأة المصريّة هى الإختيار الأوِّل لمُختلَف الرجال من الجنسيّات الأُخرى الباحثين عن الزواج.

قصة نجاح من موقع زواج مصرى:

وهُناك بعض الرسائل التي تُقدّم لنا على موقع زواج مصرى تُخبرنا بمدى نجاح الزواج وهدوء العلاقة بينها وبين زوجها التي تعرّفت عليه هُنا، حيثُ ذكرت إحدى الفتيات في رسالة لها ما يلي:

” لقد سجّلت هُنا في موقع زواج مصرى مِنذُ عام حيثُ كُنت أبلغ من العُمر 34 عامًا، ولم أكُن تزوّجت بعد، كنت املُك من الحُزن الكثير لعدم الزواج حتى هذا السن المُتأخّر. وعرضت عليّ إحدى الصديقات بالدخول والتسجيل هُنا، ولكن كنت كثيرة الشك في جدّيّة التعامل على هذا الموقع، صراحةً لم أكُن أثق في ذلك، أمّا الآن بعدما رزقني الله زوجًا صالحًا حنونًا، فأنا اشكر القائمين على إدارة الموقع، أعتبرة أفضل من كثير من مواقع زواج مصرية واتمنّى للجميع ان يوفقهُ الله ويرشدهُ في إختيار نصفه الآخر. “

والزواج هو إكتمال الروح، لذا فننصح كل من لم يتزوّج بعد، بالبحث عن نصفه الآخر، ولكن البحث عن زوج ليس مُهمّة سهلة على الإطلاق، وهناك الكثير من الفتيات اللاتي تسعى بجديّة لإيجاد الزوج المُناسب، وفي موقعنا؛ تمكّننا من تسهيل التعارف بين الطرفين، ممّا يمنحهما فرصة أكبر لتأكيد الإختيار وإختبار تلك المشاعر، فيوفّر لهما حياة هادئة مُستقرّة تنعم بالمحبّة والسَكَنْ.

التعليقات